آخر الأخبار
فضيحه |ناصر يكشف الفضائح الجنسيه للميس الحديدي وهي علي الهواء !!! شاهد الفيديو ناصر يفضح السيسي ويكشف اسم الكومبارس الذي اختاره للترشح امامه بإنتخابات 2018 !! شاهد الفيديو بالفيديو :مفاجأه ||عصام سلطان من داخل محبسه يزلزل اركان السيسي ويطالب الاخوان بالمشاركه في الانتخابات القادمه والفوز علي السيسي !! شاهد الفيديو أحمد شوبير مساويا نفسه بالأسطورة : سأترشح على رئاسة الجبلاية والكرسي في انتظاري كرئاسة الاهلي المحسومة للخطيب ! في بلد الأزهر والاسلام مفتي جمهورية العسكر "النقاب" في مذهبي مكروه ، ولا مانع من مشاهدة الأفلام والمسلسلات ... بالفيديو | ثروت الخرباوي : الاخوان نقلوا أبو تريكة من الترسانة للأهلي وتم تدريبه بالجماعة على يد عصام العريان ! عمرو أديب يطالب الحكومة بزيادة الضريبة على الدخل ل 30 % : فيه دول الضريبة فيها 45 % .. زودوا الضرائب وانا أول واحد هادفع ..! صحفية وبرلمانية معلقة على ورقة علشان نبنيها : السيسي خطف مصر ووداها في ستين داهية وتقديم العسكر له مرة ثانية غباء ! بالفيديو أختلاس 17 مليار جنية فى أحدى شركات البترول مفاجأة كبرى : أمير الكويت طلب من من سلمان لقاء ابن نايف وهدد المملكة بتصرف مزلزل حال عدم حضور تميم للسعودية

عبد العزيز يكتب :خطة مصرائيل على وشك الإكتمال. إسرائيل وصلت لمعظم مفاتيح التشغيل المصرية.

الأربعاء 24 مايو 2017 - 01:49 صباحاً
ارشيف

ارشيف

خطة مصرائيل على وشك الإكتمال. إسرائيل وصلت لمعظم مفاتيح التشغيل المصرية. ============================ باختصار شديد. ---------------- خطة اليهود للسيطرة على العالم أساسها السيطرة على قلب العالم، منطقة الشرق الأوسط و قلبها مصر بالتحديد، و حتى احتلال فلسطين نفسها ما هو إلا حلقة تمهيدية و معسكر دائم للحشد في اتظار اللحظة المناسبة لإقتناص الجائزة الكبرى، (( مصر)) و كل ما يفعله السيسي الآن هو صناعة إسرائيلية بامتياز، و منتج صهيوني حصري. المبدأ اليهودي: ---------------------- ((لا تتصدى للموجة فتقصمك، فقط اركبها و استفد من اندفاعها لتحقيق مآربك)). الرؤية السياسية لليهود : (( الأجهزة البريقروراطية في النظم الدولية آلات جبارة و قوية لكنها غبية يمكنك تسخيرها لصالحك فقط إذا وصلت لمفاتيح التشغيل )) طريقة التنفيذ: ---------------------- ((اختراق الغرف المركزية لإدارة الدول و السيطرة عليها من خلال مفاتيح التشغيل الرئيسية)) الأسلوب: ((الإستفادة من كل الظروف و الأحوال و العلاقات و الحوادث و المناسبات لتحقيق الوصول لمفاصل الدولة المستهدفة)) الوسائل: ---------------------- ((كل الوسائل القذرة بلا سقف و لا حدود)) الأدوات: ((الخونة و العملاء و الفسدة و المنتفعين)) عوامل مساعدة: ---------------------- - عدم التقيد بوازع من خلق أو مبدأ أو دين أو قيم إنسانية. - عدم التقيد بقانون دولى أو مواثيق أو اتفاقات أو معاهدات، لا تحقق مصالحهم. - سيطرة اليهود على أكبر دولة عظمى في العالم و نفوذهم الفاحش في الإقتصاد و السياسة و العلاقات الدولية. سابقة أعمال: ---------------------- - دمر اليهود الخلافة العثمانية و كادوا يقضوا على الإسلام في تركياً بعد أن وصلوا للحكم من خلال تسلل ( يهود الدونما ) إلى مفاصل الدولة و التي توجوها بوصول العلماني الملعون أتاتورك للحكم و انقلابه على الدولة و لم يسترد الأتراك دولتهم و كرامتهم، و يتنفسون عبير الحرية و الثراء و النمو الإقتصادي إلا بعد أحقاب من الفقر و الذل، عندما من الله عليهم بوصول الإسلاميين إلى الحكم و استرداد تركيا لهويتها الأصلية. - استولى اليهود على أمريكا، أكبر دولة عظمى في العالم بنفس الطريقة حيث تسللوا إلى مفاصل الدولة و سيطروا على الحزبين الفاعلين فيها و أداروا العملية الإعلامية و السياسية لصالحهم، لذلك لا تتعجب من مواقف أمريكا تجاه إسرائيل فهما على المستوى السياسي شيء واحد منذ زمن بعيد. ولولا خشية الإطالة لسردت لك مقالات لعقلاء أمريكا قبل أكثر من قرن يصرخون في الشعب الأمريكي و يستغيثون أنقذوا أمريكا من مخططات اليهود للسيطرة على أمريكا.!!! المشروع الحالي: ---------------------- - اتبع اليهود نفس الطريقة التقليدية في مصر و دسوا عملائهم في كل مفاصل الدولة المصرية، و وصلوا لمفاتيح التشغيل في العديد منها لا سيما في العشر سنوات الأخيرة من عهد مبارك. - سنحت لهم الفرصة بالحصول على المفتاح الرئيسي لوزارة الدفاع باستغلال ظروف الثورة و السيولة السياسية في مصر، و من خلال عناصر الخيانة في الأجهزة المخابراتية استطاعوا توصيل عميلهم المباشر عبد الفتاح السيسي لمنصب وزير الدفاع. (( و بذلك أصبح ابن مليكة تيتاني اليهودية المغربية الأصل، أبو نسب، عميل إسرائيل يتحكم في الجيش المصري.!!! )) - و كعادة اليهود لا يضيعون الأوقات أعدوا خططهم جيداً و قام عملائهم بالحملات التي تعرفون، و في اللحظة المناسبة، توجهوا مباشرة للمفتاح الرئيسي للدولة و عزلو الرئيس المنتخب و استولوا على مصر. بدون أي مبالغة، اليهود استولوا على مصر، و مصر الآن تحت الحكم الإسرائيلي بواسطة ميليشيات من الجيش المصري و الشرطة المصرية و البلطجية أو ما يمكن أن نسميه ( الجيش المصرائيلي ). الخلاصة: ======== تكره الثورة أو تحبها، تتفق مع فريق سياسي أو تختلف. الأمر أخطر مما تتخيلون، مصر تضيع. قضيتنا الآن هي استرداد مصر.... استعادة مسار ديموقراطي .... انقاذ وطن. ...

تعليق الفيس بوك