آخر الأخبار
فضيحه |ناصر يكشف الفضائح الجنسيه للميس الحديدي وهي علي الهواء !!! شاهد الفيديو ناصر يفضح السيسي ويكشف اسم الكومبارس الذي اختاره للترشح امامه بإنتخابات 2018 !! شاهد الفيديو بالفيديو :مفاجأه ||عصام سلطان من داخل محبسه يزلزل اركان السيسي ويطالب الاخوان بالمشاركه في الانتخابات القادمه والفوز علي السيسي !! شاهد الفيديو أحمد شوبير مساويا نفسه بالأسطورة : سأترشح على رئاسة الجبلاية والكرسي في انتظاري كرئاسة الاهلي المحسومة للخطيب ! في بلد الأزهر والاسلام مفتي جمهورية العسكر "النقاب" في مذهبي مكروه ، ولا مانع من مشاهدة الأفلام والمسلسلات ... بالفيديو | ثروت الخرباوي : الاخوان نقلوا أبو تريكة من الترسانة للأهلي وتم تدريبه بالجماعة على يد عصام العريان ! عمرو أديب يطالب الحكومة بزيادة الضريبة على الدخل ل 30 % : فيه دول الضريبة فيها 45 % .. زودوا الضرائب وانا أول واحد هادفع ..! صحفية وبرلمانية معلقة على ورقة علشان نبنيها : السيسي خطف مصر ووداها في ستين داهية وتقديم العسكر له مرة ثانية غباء ! بالفيديو أختلاس 17 مليار جنية فى أحدى شركات البترول مفاجأة كبرى : أمير الكويت طلب من من سلمان لقاء ابن نايف وهدد المملكة بتصرف مزلزل حال عدم حضور تميم للسعودية

أنتي و أنا

الاثنين 19 يونيو 2017 - 01:21 صباحاً
حب

حب

كتب : عمرو أبوالعطا

الشوارع والطرقات ..
ذاتها ...
بأشجارها العارية ...
ودموع المطر ...
عناويننا فقط ..
هي التي تغيرت ..
ملامحنا فقط ..
هي التي تغيرت ...
يدفعني الحنين ..
الي مكاننا الأول ...
أجلس ...
ويتبعني ظلا اخر ...
ظلا ...
يحمل معه الايام والسنين ...
وهذه الشجرة ..
التي تحدثنا معها مرارا ...
بأوراقها الصفراء ...
وعصافير ...
كأطفالنا نائمون علي الورق ...
وجزعا ميتا ...
نحت الذكريات عليه ...
ليبقي حيا ...
سأنصت ...
وأتأملك هنا ..
حتي تنام العصافير .
كل منا له ظل ...
وذكريات خاصة ... 
عبرنا سنوات طويلة ....
وغادرتنا وجوه ليست كالوجوه ..
صنعنا مركب ...
من جلدنا الورقي ... 
لنصل الي الشاطئ ...
غرقنا ...
من ماء فوق ماء ...
في السماء ...
أطفالنا في أحضان الملائكة ...
كل ما كان لي ...
تركته معك ...
كل ما حلمت به ...
داخل أحلامك ...
عبرنا الغرق ...
الي غابة الذكريات ...
رأيت ..
أحلامي ... وقصائدي 
تغادرني ...
أنا وانتي ..
أنتي وأنا ..
علي الجانب الأخر ...
من الحياة ...
إلتقينا في الفراغ ...
في عالمنا الخاص ...
أنا وأنتي ...
جلسنا ...
تبادلنا الحديث ...
والأسئلة ...
لم نكمل قهوتنا ...
مشينا بين الليل والسنين ..
وفي لحظة من العدم ...
طلبت منك الزواج ...
فأبتسمتي ..
فرأيت فراشة ...
أعارتني جناحيها ..
فذهبت الي السماء ...
فوجدت نجمة ..
حملتها ...
قدمتها لك مهرا ...
فأبتسمتي ...
فرأيت ساحرة ...
فأعارتني سحرها ..
فبنيت لك قصرا ...
فأبتسمتي ...
وفي لحظة من العدم ...
سألتك لماذا افترقنا ...
وكعادتك ...
لا تجيبي .. وذهبتي
 كأننا لم نلتقي .

تعليق الفيس بوك

اخبار متعلقة