آخر الأخبار
مفتي العسكر الذي حكم بالإعدام علي الأبرياء : نسبة الإلحاد زادت أثناء حكم الإخوان الفاشلين لأنهم شوهوا الدين ..... خالد الجندي ينتفض ضد "يوسف زيدان" بعد سبه ل "عرابي" ووصفه له بالفأر" كلامك مايتسكتش عليه والسيسي لازم يرد لأن السكوت جريمة"....... مدافع الزمالك السابق لمنتقدي "تريكه" انتم ناس واطيه ، انتم نسيتم تريكه فرح مصر قد ايه !! دلوقتي تريكه اصبح مش كويس!!! أحمد موسى": ارموا جثث الاخوان الإرهابيين والدواعش للكلاب في الشوارع !! ومعارضون يردون عليه بأقوي رد!!! استخفاف بعقول الشعب ||رجل السيسي الأكبر"مميش "يدعوا الشعب الي الصبر علي السيسي لأنه سيعجل اقتصاد مصر أقوي اقتصاد !!!!! الديلي الأمريكي : يكشف خطة القبض علي محمدبن زايد ووزير دفاعه لتورطهم في جرائم حرب ويكشف سر الحمله الدوليه ضدهم .... رجل الجيش السابق يكشف سر انهيار جيش السيسي في العريش ، ويكشف كارثه كبري !!! هشتاج #مش_عايزينك يتصدر تويتر ردًا على الحملات الممنهجة التي تقودها صحف النظام، واللجان الإلكترونية بحملة علشان نبنيها .. دماء المسلمين في افريقيا الوسطي تفضح العالم .. ميليشيات الإرهاب المسيحي تقتل 25 مسلما داخل مسجد ..ولا يعتبره العالم جريمة ارهابية .. لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان تزور سجن برج العرب: السجناء سعداء بالإقامة في السجن ولا صحة لدعاوى الإهمال..شاهد بنفسك ..

حكاية صورة لأمير القلوب أبو تريكة ونبوءته لصلاح عام 2014 : سنصل كأس العالم بقدمك في 2018 ومطالبات الملايين بمشاركة تريكة بالمونديال تصطدم بالسيسي !

الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 - 03:41 مساءً
أمير القلوب محمد أبو تريكة

أمير القلوب محمد أبو تريكة

حكاية صورة لأمير القلوب أبو تريكة ونبوءته لصلاح عام 2014 : سنصل كأس العالم بقدمك في 2018 ومطالبات بمشاركة تريكة بالمونديال تصطدم بالسيسي !
 
الجماهير لم تجمع على حب أحد بعد الأسطورة الكروية محمود الخطيب مثلما أجمعت على أمير القلوب أبو تريكة ومنذ الصعود لكاس العالم والمطالبات لا تتوقف بضرورة تكريم النجم الكبير تريكة واشراكه
 
في مباريات المونديال القادمة في 2018 بروسيا وضمه لصفوف المنتخب مرة أخرى كما حدث من قبل عام 1990 مع اللاعب الكاميروني الكبير روجيه ميلا الذي تم ضمه للمنتخب الكاميروني بعد اعتزاله
 
 
بسنوات وأبهر العالم في مباريات فريقه في المونديال لكن مطالبات الملايين تصطدم بعائق وحيد اسمه .........السيسي 
 
والذي يتخذ من أبو تريكة عدوا لكونه وقف موقفا لا يرضاه ووضعه في قائمة الارهابيين .. وهذا هو العائق الوحيد !
 
وقد كتبت هبة الحنفي في إطار حلم ضم أبو تريكة للمنتخب تحت عنوان " حينما يفتقد البدر " تقول :
 
«لا يستحق أحد هذه الفرحة، أكثر مما استحقها محمد محمد أبوتريكة».. هكذا تقول قلوب الجماهير التي رفعت صور الساحر، ونشرتها على مواقع التواصل الاجتماعي بعد دقائق من تأهل مصر إلى مونديال 2018 بروسيا.
 
دموع الساحر التي سقطت في «كوماسي»، في نفس هذا الشهر قبل 4 أعوام، بعد فشل مصر في التأهل إلى مونديال 2014، جففتها الجماهير قبل يومين، وأعادتها بسمة على وجه من رأوه «استحق دون غيره اللعب في كأس العالم».
 
منذ أطلق الحكم صافرة النهاية، معلناً تأهل مصر إلى كأس العالم لأول مرة منذ 28 عاماً، لا حديث بين مشجعي الكرة سوى عن أبوتريكة.
 
الأمر بدأ بالحديث عن نبوءة «الساحر»، التي تحققت في صغيره الدولي محمد صلاح، وتداول صورة التقطتها العدسات لهما في غانا عام 2013.
 
صورة يقف فيها الاثنان، صغيرها بائس يبكي، وكبيرها يقاوم الدموع ويربط على رأس شريكه: «العمر أمامك. لا تيأس. سنصل كأس العالم بقدمك». ربما كان «صلاح» يتذكر تلك الكلمات وهو مقبل لتسديد ضربة الجزاء في الدقيقة قبل الأخيرة من المباراة، لكن سواء تذكرها «ابن بسيون» أم لم يتذكرها، فإن ملايين من هذا الشعب لم ينسوا أبدا ما فعله «تريكة».
 
«أمير القلوب»، كان حاضراً في احتفالات الجماهير، رغم غيابه عن اللعب منذ أكثر من 3 أعوام، إلا أن هؤلاء الذين تعلقوا بسحره لسنوات لم ينسوا أنه تماماً مثلهم كان يحلم بالتأهل، ما جعلهم يهدونه الفوز: «الفرحة دي بتاعتك».
 
يقولون إنه في الليلة الظلماء يفتقد البدر، لكن تلك الليلة على شدة بريقها، يغيب «الماجيكو» عنها ما جعلها أكثر ظلمة.. هذا الظلام حاربته الجماهير بمطالبات بعودة أبوتريكة إلى الملاعب، للمشاركة في مباريات كأس العالم.
 
على خطى روجيه ميلا وماردونا، اللذين عادا من الاعتزال للمشاركة مع منتخبي بلديهما في المونديال، طالب المصريون بعودة «أمير القلوب» إلى اللعب، ودشن معجبوه حملة على مواقع التواصل الاجتماعي لمطالبته باللعب ثانية.
 
وتصدر هاشتاج «تريكة في كأس العالم» قائمة الأكثر تداولاً عبر موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، بينما طالب آخرون بتنصيبه رئيساً شرفياً للبعثة المصرية في روسيا.
 
تلك المطالبات لا تعبر سوى عن حب لم تدمره الأعوام، وإن كانت رمزية لا يمكن تحقيقها على أرض الواقع، فالغائب قد يكفيه شرف هذا الحب دون غيره.
 



تريكة وصلاح 2014

تعليق الفيس بوك