آخر الأخبار
قطريه تفتح النار علي بن زايد وتزلزل أركان حكمه وتكشف أدلة تورطه في تفجير السفاره القطريه بالصومال ...... بالفيديو فى غياب الامن زفة بقميص نوم لشاب أغتصب فتاة وصورها عارية ونشر صورها على مواقع التواصل القاضي شيرين يُغرم عصام العريان 4 آلاف جنيه .. والعريان ساخرا : حبكت اربعة ؟ مابلاش 4 دي أحسن يشيلوك من القضية ..! يسرا : لو السيسي معملش أي حاجة غير إنه أنقذنا من حكم الإخوان، ده في حد ذاته عمل كبير جدًا».كفايه ان الحمل عليه تقيل!!!! قطري يكشف الصدمه الكبري التي أصابت سلمان بعد افشال الأمير تميم لخطته التي أراد بها تعين سلطان بن سحيم اميرا لقطر .....شاهد الفيديو عاجل : تعديل وزاري بحكومة الامارات وابن زايد يخترع وزارة جديدة على غرار وزارة السعادة ..! ننشر حقيقة تسريح موظفي الدولة من وظائفهم !! تعرف علي التفاصيل... تامر أمين على هواء الحياة : الشعب المصري يخاف مايختشيش !! ضابط السيسي مع احمد موسي يسخر من الشيخ حازم ابو اسماعيل "بيضيع وقته في الأكل والدوله بتصرف فلوسها عليه وعلي امثاله !!! السجون تكشف عن حياة الرئيس مرسي داخل السجن لأول مرة !

السيسي بواب اسرائيل في مصر .. بقلم عز الدين عامر

الاثنين 11 يوليو 2016 - 03:34 صباحاً
received_1048979671855072 مياه النيل تصل الى اسرائيل عبر انفاق بعد ان أخلي السيسي رفح المصرية من سكانها هذا المشروع رفض تنفيذه السادات قبلا ورفض ان ينفذه رئيس الوزراء صدقى بعد اطلاعه على المعاهدات لما فيه من خطورة على حصتنا من مياه النيل اذا اعطينا المياه الى اسرائيل فمن حق دول المنبع ان تمنع عننا المياه ويبقى نسف للمعاهدة وحين وقع  عبد الفتاح السيسى على الاعتراف بسد النهضة لغى بذلك المعاهدة فبات وصول المياه لاسرائيل امر غير ضار لمصر بعد ان اصر عبد الفتاح السيسى وتنازل عن حقوقنا ناس بتخطط وناس بتبيع وحسبنا الله ونعم الوكيل وبما ان الخبراء الاسرائيلين هم من سوف يديروا السد وقد هيمنوا  عليه فلا تستطيع مصر ان تحجب عنهم المياه تلك كانت نفس الخطة في 73 عندما حاصروا الجيش الثالث فاصبح لزاما علينا اطعام الجيش الاسرائيلي حتي نطعم جنودنا فدخول الطعام والشراب للجيش سيمر عليهم اولا  ،  ومن هنا تظهر البنود السرية لمعاهدة كامب داڤيد ويتضح جلياً الهزيمة والاحتلال لمصر فى سنة 1973 وما الجوع والعطش والقهر الا وسيلة للرضا والرضوخ للمستعمر ، وما الانقلاب الا حفاظاً على مصالح المستعمر المتحالف مع الكنيسة، وما محاولة تميع الدين الإسلامى الا خوفاً من صحوة اسلامية ترفع راية الجهاد .. منذ احتلال نابليون لمصر ونحن تحت الحكم الصليبى عندما عين الإنجليز محمد على والى على مصر وخروج الجيش الفرنسي على البارجات الانجليزية سالماً بكل أسلحتهم الى فرنساً وكان اول من اقترح وطن قومى لليهود فى فلسطين بعد ان هزم فى عكا هو نابليون وأرسل رسائله الى زعماء اليهود فى أوربا وذلك لمنع الجناح الشرقى ان يكون قوة للقلب العربى الإسلامى فى مصر وحاجز ومانع للقوة الاسلامية وبذلك تم تعين محمد على الذى انشأ الجيش المصرى لينفذ به المطامع الصليبية جنوباً فى السودان حتى منابع النيل والانتهاء من الثورة الاسلامية هناك التى كانت اول طموحتها تحرير مصر من الاحتلال الغربى ثم حروبه ضد الخلافة حتى وصوله لإسطنبول ورفع راية القومية العربية بدل الاسلام وكان أول من أطلقها ابنه ابراهيم ، وعندما حاول احمد عرابى ان يقوم بثورة  تصدى له كما رأينا فى الصور بجانب الخديو السفير الانجليزي والقنصل الفرنسي الحكام الفعلين للبلاد كما قام محمد على بتمويل الحملة الفرنسية وحربها لاحتلال الجزائر وقام ايضاً الجيش المصرى بتسليم فلسطين للإنجليز بعد الحرب العالمية الاولى والتى كان القصد منها تفكيك الخلافة الاسلامية لرفض السلطان عبد الحميد إعطاء فلسطين كوطن قومى لليهود والكل يعلم كيف طعن العرب إمبراطوريتهم. الاسلامية بالشريف حسين وما أسموها الثورة العربية الكبرى ومن ثم تقسيم العرب لدول بمعاهدة سيكس بيكو و وعد بولفور لليهود وتنازل عبد العزيز ال سعود عن فلسطين لليهود .. ومازالت الخطة مستمرة ومازال الجيش العميل حاكم ومازال الشعب مغيب ومازالت مصر محتلة وأصبح النيل لاسرائيل ومصر فى طريقها للتقسيم بعد ان اخذوا منها السودان وأبو الرشراش ( إيلات ) وغزة وسيناء التى يهجر منها ابنائها ومضيق تيران .. الذل خيم على مصر والقهر احنى الرقاب والعرص حاكم فى قصر و اصبح لليهود بواب والنيل مقدم ومهر والراقصات عناب عشنا وشفنا العهر والرجال بقوا اذناب       عز الدين عامر

تعليق الفيس بوك