آخر الأخبار
مفتي العسكر الذي حكم بالإعدام علي الأبرياء : نسبة الإلحاد زادت أثناء حكم الإخوان الفاشلين لأنهم شوهوا الدين ..... خالد الجندي ينتفض ضد "يوسف زيدان" بعد سبه ل "عرابي" ووصفه له بالفأر" كلامك مايتسكتش عليه والسيسي لازم يرد لأن السكوت جريمة"....... مدافع الزمالك السابق لمنتقدي "تريكه" انتم ناس واطيه ، انتم نسيتم تريكه فرح مصر قد ايه !! دلوقتي تريكه اصبح مش كويس!!! أحمد موسى": ارموا جثث الاخوان الإرهابيين والدواعش للكلاب في الشوارع !! ومعارضون يردون عليه بأقوي رد!!! استخفاف بعقول الشعب ||رجل السيسي الأكبر"مميش "يدعوا الشعب الي الصبر علي السيسي لأنه سيعجل اقتصاد مصر أقوي اقتصاد !!!!! الديلي الأمريكي : يكشف خطة القبض علي محمدبن زايد ووزير دفاعه لتورطهم في جرائم حرب ويكشف سر الحمله الدوليه ضدهم .... رجل الجيش السابق يكشف سر انهيار جيش السيسي في العريش ، ويكشف كارثه كبري !!! هشتاج #مش_عايزينك يتصدر تويتر ردًا على الحملات الممنهجة التي تقودها صحف النظام، واللجان الإلكترونية بحملة علشان نبنيها .. دماء المسلمين في افريقيا الوسطي تفضح العالم .. ميليشيات الإرهاب المسيحي تقتل 25 مسلما داخل مسجد ..ولا يعتبره العالم جريمة ارهابية .. لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان تزور سجن برج العرب: السجناء سعداء بالإقامة في السجن ولا صحة لدعاوى الإهمال..شاهد بنفسك ..

ازمه كارثيه ؛نقص المحاليل تهدد حياة المرضي هذا وننتظر تدخل الجيش لحل الازمه علي غرار لبن الاطفال

الجمعة 02 سبتمبر 2016 - 12:33 صباحاً
images

حنان عامر

بالفيديو الوزير يخدع الشعب والجيش يفتعل ازمات يقوم هو فيها بدور المنقذ بشعار وطني مزيف  فالاساس  هو التربح واحكام قبضته علي رقاب الشعب فبعد ان اغلق اكبر مصنع لصناعه المحاليل بشكل تعسفي ظهرت الازمه

الجيش بمنتهي البراءه لا يعرف سبب الازمه والحكومه الشريفه لا تستطيع حلها  حتي تفاقمت والقوا التهم  علي الدولار والسوق السوداء هذا ومن المنتظر قريبا تدخل الجيش لحل الازمه علي غرار لبن الاطفال ببيع مايخزنه باسعار اغلي للتربح ثم  اسناد  صناعه المحاليل الي الجيش بعد ان اغلق اكبر مصانعها بشكل تعسفي

واصبح الجيش هو مفتعل الازمات وهو من يحلها  للسيطره علي الاقتصاد فيصبح لا غني للشعب عنه  اصبحت  حياه او موت

وقالت  نقابة الصيادلة أن الشركات المنتجة للمحايل الطبية تبيع المحاليل في السوق السوداء، كما كشف أيضا الدكتور عصام عبد الحميد، عضو مجلس نقابة الصيادلة، أن السوق يعاني نقص 50% من المحاليل الطبية؛ بسبب  الإغلاق التعسفي لكبري الشركات المصنعة لها.

ورغم أن الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة، يطالب بضرورة توفير جميع أنواع المحاليل الطبية وضبط السوق، كما أهاب بمباحث التموين وجهاز حماية المستهلك سرعة شن حملات تفتيشية على المحال التي تتاجر في المحاليل خارج التسعيرة الرسمية، وفي ظل تعهد الوزارة بتوفير ما يقرب من مليون ونصف عبوة من المحاليل الطبية الوريدية، إلا أن الأزمة مازالت قائمة، والمحاليل الطبية غير موجودة بالأسواق، ما يمثل خطورة بالغة على حياة المرضى.طبعا للترتيب لتدخل الجيش لحل الازمه 

وأكد الدكتور راضي أحمد، أستاذ الأورام، وجود نقص حاد في المحاليل الطبية، على رأسها محاليل الجفاف والجولوكوز، التي يحتاجها المرضى ممن لا يستطيعون تناول الطعام لفترات طويلة، وتعد المحاليل غذاءهم الأساسي، حتى استعادة جزء من عافيتهم.

وأضاف أن مرضى الأورام يعتمدون على المحاليل الطبية بصورة كبيرة، خاصة أن الغالبية ينتابهم حالات نفسية سيئة، ويمتنعون عن تناول الطعام، ومنها يكون الاعتماد الأساسي على محاليل الجفاف وغيرها، مطالبا وزارة الصحة بسرعة التدخل لحل الأزمة وتوفير كميات مناسبة من المحاليل الطبية في جميع المستشفيات لإنقاذ ملايين المرضى.

https://youtu.be/CIqgIoQ7cHQ

تعليق الفيس بوك